4تعرض نادي برشلونة لخسارة قاسية بعد سقوطه للجولة الثالثة على التوالي أمام مضيفه ريال سوسييداد بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس بملعب “أنويتا” ضمن منافسات الجولة 32 من الدوري الإسباني.

 وأحرز هدف الفوز لريال سوسييداد لاعبه ميكيل أورزبال مبكرا  في الدقيقة 5، ليفشل البارسا في فك عقدة ملعب “أنويتا” الصامدة أمامه منذ آخر فوز للفريق الكتالوني في 5 مايو 2007.

وبهذه الخسارة , يكون الفريق الكتالوني قد اعاد تعثره للجولة الثالثة على التوالي بعد التعادل مع فياريال والسقوط في الكلاسيكو، ليتجمد رصيده عند 76 نقطة، بينما رفع سوسيداد رصيده إلى 41 نقطة في المركز التاسع متساوياً مع مالاجا.

وفي لقاء أخر , كشر فريق اتلتيكو مدريد عن انيابه بعد تأخره بهدف أمام اسبانيول لضع ثلاثة أهداف كانت كافية لحصده ثلاث نقاط اللقاء الذي لعب على استاد “باور 8” في برشلونة .

وتقدم السنغالي بابا ديوب لاسبانيول بضربة رأس رائعة في الدقيقة 29 ورد أتلتيكو بثلاثة أهداف سجلها المخضرم فيرناندو توريس والمتألق الفرنسي أنطوان جريزمان وكوكي في الدقائق 35 و58 و89 .

 ورفع أتلتيكو رصيده إلى 73 نقطة في المركز الثاني وتجمد رصيد إسبانيول عند 36 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي لقاء ريال مدريد وضيفه إيبار , حقق الفريق الملكي فوزا عريضا برباعية نظيفة , قاده أليه نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على استاد “سانتياجو برنابيو” ، حيث سجل رونالدو هدفًا وصنع هدفين.

 وجاء أول أهداف اللقاء عبر الكولومبي جيمس رودريجيز من كرة ثابتة سددها بطريقة رائعة في الدقيقة الخامسة، قبل أن يصنع رونالدو الهدف الثاني لزميله الإسباني لوكاس فاسكيز الذي أحرز الثاني للريال في الدقيقة 18.

وتكفل كريستيانو رونالدو بتسجيل الهدف الثالث لريال مدريد مستغلا تمريرة سحرية من رودريجيز في الدقيقة 19، وأهدى رونالدو الهدف الرابع بتمريرة سحرية لزميله خيسي رودريجيز الذي سددها في المرمى في الدقيقة 39.

 ورفع ريال مدريد رصيده إلى 72 نقطة، لينتزع المركز الثالث خلف برشلونة وأتلتيكو مدريد، بالمقابل تجمد رصيد إيبار عند (38 نقطة) .

اترك تعليقاً