1بينما يمشي فريق ليستر بخطى ثابتة نحو تحقيق معجزته بخطف لقب الدوري الانجليزي لأول مرة في تاريخه , تصارع كبار أندية البريمييرليج للحاق به على أمل أن يتعرقل فيما تبقى من جولات المسابقة .

وبات ليستر سيتي أقرب من ذي قبل في التتويج بلقب الدوري بعد فوزه على مضيفه سندرلاند بهدفين نظيفين في الجولة 33 من المسابقة.

أحرز هداف ليستر جيمي فاردي هدفي المباراة في الدقيقتين 66 والخامسة من الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع، ليرفع ليستر رصيده إلى 72 نقطة فيما بقي الخاسر بالمركز 18 الذي ينزل بصاحبه إلى الدرجة الأولى برصيد 27 نقطة.

إلى ذلك يحاول أقرب منافسيه فريق توتنهام الانجليزي القابع خلفه في المركز الثاني إلى تقليص الفارق معه , حيث حقق  فوزاً ساحقاً على ضيفه مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة، سجلها اللاعب الانجليزي الصاعد ديلي ألي الهدف الأول  في الدقيقة (70)، وأضاف البلجيكي توبي الديرفيريلد الهدف الثاني في الدقيقة (74)، واختتم الأرجنتيني اريك لاميلا ثلاثية السبيريز في الدقيقة (76).

واستعاد توتنهام انتصاراته ليرفع رصيده الى 65 نقطة في المركز الثاني ليحافظ على نفس فارق النقاط السبع مع ليستر سيتي .

في المقابل تعرض مانشستر يونايتد لخسارة ثقيلة، هي التاسعة هذا الموسم بالبريمييرليج، بعد 3 انتصارات متتالية ليتجمد رصيده عند (53 نقطة) في المركز الخامس.

إلى ذلك , عدل ليفربول مساره في الدوري بفوز عريض على ضيفه ستوك سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف ,حيث تقدم “الريدز” بهدف ألبرتو مورينو في الدقيقة 8، وتعادل بويان كركيتش للضيوف في الدقيقة 22، قبل أن يرد أصحاب الأرض بثلاثية سجلها دانييل ستوريدج وديفوك أوريجي “هدفين” في الدقائق 32 و50 و65.

رفع ليفربول رصيده إلى 48 نقطة، وينفرد بالمركز الثامن، ويعوض تعثره في آخر جولتين بالخسارة أمام ساوثامبتون والتعادل مع توتنهام هوتسبيرز، بينما تجمد رصيد ستوك سيتي عند 47 نقطة في المركز التاسع.

اترك تعليقاً