3.3أصدرت الهيئة العامة للرياضة الشباب بيان أعلنت فيه تعليق النشاطات الرياضية التي أطلقتها في المناطق المحررة وخارج سورية بسبب ماتشكوه المناطق المحررة في حلب من قصف همجي يتعرض له أهلنا من قبل قوات الأسد والميليشيات الشيعية الداعمة له وبمساعدة الطيران الروسي المحتل للأجوائنا .

وجاء في بيان الهيئة ” أيها الزملاء الرياضيين في أنحاء المناطق المحررة داخل سوريا وفي دول المهجر (أندية ولجان واتحادات وطنية ) يقوم النظام المجرم بتعاون تام مع طيران العدو الروسي والميليشيات المجرمة من مختلف الجنسيات بتدمير أحياء حلب المحررة واستهداف كل تجمع مدني وشعبي وطبي وتعليمي ورياضي بالصواريخ وبقذائف الطائرات .

وأضاف البيان ” أمام هذا المشهد الدامي والصمت الدولي المطبق ومباركة استهداف المدنيين من أطفال ونساء ومرضى ، وانطلاقا من مبادئنا الرياضية الحرة فقد قرر المكتب التنفيذي في الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا بعد التشاور مع الزملاء في اتحادات الالعاب تعليق العمل الرياضي داخل سوريا في حلب وريفها وادلب وريفها وحي الوعر في حمص والغوطة الشرقية ومحافظة درعا وفي دول المهجر لمدة أسبوع كامل .

كما دعا البيان جميع الرياضيين إلى تقديم المساعدة لطواقم الاسعاف والاخلاء والاغاثة والدفاع المدني بالاضافة الى الجاهزية القصوى للدفاع عن الأرض والثورة في كل مواقعهم حين تقتضي الضرورة.

كما نوه البيان إلى ضرورة إغلاق الأندية ونزع الشعارات وأي دلالة على العمل الرياضي ضمن الأماكن المستهدفة بسبب استراتيجية القصف الروسي الوحشية في تدمير كل تجمع مدني

مع ضرورة تنبيه الأطفال أن لايتواجدوا ضمن الشوارع لوقت طويل وعدم التواجد في الأندية والمراكز والملاعب الرياضية في هذه الأيام حرصا على سلامتهم والتزامهم البيوت  .

اترك تعليقاً