[su_youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=29mY-16Dgag”]

حافظ نادي إشبيلية الإسباني على لقب بطولة الدوري الأوروبي بكرة القدم للعام الثالث على التوالي، بعد فوزه الكبير والمستحق على ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، على ملعب “سان جاكوب بارك” في مدينة بازل السويسرية.

وتبادل الفريقان التفوق على مدار 90 دقيقة، أنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدف دانييل ستوريدج في الدقيقة 31، ورد حامل اللقب في العامين الأخيرين بثلاثية سجلها كيفين جاميرو، وكوكي “هدفين” في الدقائق 46 و64 و70.

وتوج إشبيلية باللقب للمرة الخامسة في تاريخه، محققاً العلامة الكاملة في 5 نهائيات أعوام 2006 و2007 و2014 و2015، و2016، ليحتفظ بصدارة النادي الأكثر تتويجا ب”اليوروبا ليج”، وينتزع بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وخسر الليفر نهائي بطولة الدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخه، بعدما فاز به 3 مرات أعوام 1973 و1976 و2001، كما سقط مدربه يورجن كلوب في النهائي الثاني له هذا الموسم بعد خسارته لقب كأس رابطة المحترفين أمام مانشستر سيتي.

اترك تعليقاً