اتفقت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين مع اللجنة المنظمة لأوليمبياد ريو 2016 على اختيار الطفلة السورية حنان داكا، تضامنا مع ملايين اللاجئين بسبب الحرب في سوريا.

وتتولى حنان ابنة الـ 12 عاما حمل الشعلة الأوليمبية التي وصلت البرازيل قادمة من مدينة لوزان السويسرية، لتبدأ جولتها في البلد اللاتيني حتى الخامس من أغسطس / آب المقبل، موعد انطلاق دورة الألعاب الأوليمبية “ريو 2016”.

وستقوم حنان بحمل الشعلة في ساحة الوزارات عقب مرورها على القصر الرئاسي في برازيليا ستقوم حنان

يذكر أن حنان وبحسب بيان مفوضية الأمم المتحدة للاجئين،قد فرت مع أسرتها، من مدينة إدلب مسقط رأسها ، بعدما قضى أفراد الأسرة عامين ونصف في مخيم للاجئين بالأردن، وقد وصلوا إلى البرازيل بتأشيرة إنسانية، ويعيشون في مدينة ساو باولو منذ أكثر من عام.

وسبق حنان إلى حمل الشعلة الأولمبية سباحنا إبراهيم الحسين، وهو لاجئ فقد ساقه في انفجار جراء الحرب ، وطاف بها في 22 أبريل /نيسان الماضي في مخيم اليونس للاجئين باليونان، حيث يقيم حاليا ألف و500 شخص يسعون للجوء إلى أوروبا.

وتسعى مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين عبر هاتين المبادرتين إلى إلقاء الضوء على معاناة نحو 5 ملايين لاجئ سوري، فيما تعد أسوأ أزمة نازحين يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

 

اترك تعليقاً