12938251_1131181353605409_6243928771636815257_nآثار خبر نشر على صفحة اتحاد اللانظام لكرة القدم على الفيس بوك , حالة من الاستهزاء والسخرية محليا ودوليا , حيث حمل الخبر مضمونا يتحدث عن خطاب باللغة الاسبانية يفيد بأن الاتحاد يفكر في التعاقد مع المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو لتدريب منتخب كرة القدم خلفا للمستقيل أو المقال فجر ابراهيم .

وجاء في منشور الاتحاد على موقع التواصل الاجتماعي بالاضافة لصورة الوثيقة قوله : “بعد اجتماع ثلاثي ضمَّ رئيس الاتحاد السوري، صلاح الدين رمضان، ونائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ومدير المنتخب الأول فادي الدباس، وأمين عام الاتحاد السوري لكرة القدم قتيبة الرفاعي، تمَّ الاتفاق على إرسال عرض رسمي للشركة صاحبة الوكالة بالتفاوض عن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لتدريب المنتخب السوري لكرة القدم في الفترة القادمة”.

وعلى الرغم من عدم اقتناع الجمهور بصحة الخبر إلا أن وسائل إعلام عربية وأجنبية تناقلت الوثيقة الوجهة لمورينيو لتدريب المنتخب في تصفيات بطولة آسيا وكأس العالم في روسيا عام 2018.

في المقابل ظهرت حالة من التخبط لدى اتحاد اللانظام , بدأها الدباس بتأكيد الخبر بقوله : “إن المفاوضات مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة المنتخب السوري في الفترة المقبلة ليست “كذبة أبريل”.

وأضاف دباس في تصريحات صحفية: “الخبر صحيح وليس خدعة أو ما شابه ذلك، وأنهم في الاتحاد “نحن جادون بالتعاقد مع مورينيو ليكون المدرب الجديد للمنتخب السوري في الدور الحاسم لتصفيات مونديال روسيا 2018 وكذلك في نهائيات آسيا في الإمارات 2019 وننتظر الرد الرسمي من الشركة خلال الأيام المقبلة.

وأردف الدباس في تصريحاته بالقول : “بالنسبة للناحية المالية، هناك اتفاق على تأمين قيمة العقد من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام واتحاد الكرة وعدد من الشركات الخاصة والداعمين للمنتخب الذي يجب أن يصل للمونديال ليحقق حلم كل جماهيره التي تتمنى أن تشاهد منتخبها لأول مرة في المونديال”.

لكن فيما يبدو أن حالة السخرية الواسعة التي تبعت منشور الاتحاد , وأيضاً تعالي المدرب البرتغالي عن الرد على صحة هذه المعلومات أو ما أثير عن إعطائه الموافقة المبدئية , دفعت برئيس المنظمة الرياضية للانظام اللواء موفق جمعة إلى إصدار بيان رسمي نفى فيه ما تردد عن موافقة القيادة الرياضية التواصل مع مدربين أجانب معروفين بكرة القدم مبررا ذلك بالظروف الصعبة التي تمر بها البلد , مستغربا في الوقت من عبارات السخرية التي لحقت بالاتحاد ومنتخبه الكروي .

اترك تعليقاً