بإمكان FIFA أن يؤكد اليوم العقوبات المفروضة على عدد من اتحادات كرة القدم بسبب تصرفات لا رياضية صدرت عن جماهيرها خلال مباريات تصفيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA ومباريات ودية دولية. وكانت تلك التصرفات عبارة عن هتافات عنصرية.

وبعد النظر في تقارير المباريات وأدلة أخرى قام نظام مراقبة التمييز بجمعها، اتخذ FIFA إجراءات تأديبية في حق اتحادات تشيلي والباراجواي وبيرو والمكسيك والسالفادور وهندوراس وكرواتيا.

وعاقب اتحاد تشيلي بمنعه من خوض مباراتين رسميتين في ملعب خوليو مارتينيز برادانوس الوطني بسانتياجو وغرامة مالية قدرها 30 ألف فرنك سويسري. وستدخل العقوبة الأولى حيز التنفيذ انطلاقاً من المباراة القادمة ضمن تصفيات كأس العالم 2018 FIFA التي ستجمع منتخب تشيلي بنظيره البوليفي، بينما يعلق تطبيق العقوبة الثانية، إذ تخضع لفترة اختبار لعامين تطبيقاً لمقتضيات المادة 33 من قانون الانضباط FIFA.

وتهم كل هذه الإجراءات هتافات تحمل معاني مضادة لحرية الأفراد الجنسية ردّدتها جماهير المنتخب. وقد تلت عقوبات سابقة لأحداث متشابهة وقعت خلال المسابقة التمهيدية لكأس العالم 2018.

وفرض FIFA غرامة مالية على المكسيك تقدر بـ35 ألف فرنك سويسري بسبب حالتين، فيما فُرضت على هندوراس والسالفادور والباراجواي وبيرو غرامات بقيمة 40 ألف و35 ألف و20 ألف و15 ألف فرنك سويسري على التوالي، وذلك بسبب حالات فردية مرتبطة بأحداث متعددة شهدت تصرفات عنصرية ولا رياضية صدرت عن الجماهير، بما في ذلك هتافات ضد حرية الأفراد الجنسية في بعض الأماكن.

وعاقب FIFA كرواتيا بخوض مباراتيها القادمتين ضمن تصفيات كأس العالم روسيا 2018 – الأولى ضد تركيا يوم 5 سبتمبر/أيلول والثانية أمام فنلندا في 9 أكتوبر/تشرين الأول 2016 – بدون جماهير. وفرض عليها غرامة مالية قدرها 150 ألف فرنك سويسري بسبب حالتين تهم هتافات عنصرية، صدرت من الجماهير خلال مباريات ودية خاضها المنتخب الكرواتي أمام إسرائيل يوم 23 مارس/آذار 2016، والمجر (26 مارس/آذار 2016). وكان الاتحاد الكرواتي لكرة القدم قد تلقى عقوبات على أحداث مماثلة من FIFA وUEFA.

اتخذت اللجنة التأديبية قراراتها بعد أن نظرت في كل الظروف المحيطة بكل حالة على حدة، خاصة الموقف الذي اتخذه الاتحاد (في حالة تعبيره عن موقف ما) بالإضافة إلى تقرير مراقب المباراة المختص بالنظر في مناهضة التمييز، وكل الأدلة المتاحة. وتتمتع اللجنة بالصلاحية التامة في تقييم الأدلة (راجع الفصل 97، الفقرة 1 من قانون الانضباط FIFA). وقد تم إخطار الأطراف المعنية بهذه القرارات.

وإلى جانب مراقبة ومعاقبة أحداث مماثلة محتملة، قام FIFA ببلورة استراتيجية شاملة لمواجهة العنصرية. وتشتمل الاستراتيجية على دليل FIFA للممارسة الجيدة حول التنوع ومناهضة التمييز، والتدريب ورفع الوعي ومساندة الاتحادات الأعضاء على تطوير تدابير قوية، تعليمية ووقائية.”

ويمكن الاطلاع على تفاصيل أوفى حول الحالات المذكورة في الفقرة الخاصة بالإجراءات التأديبية من التقرير الخاص بالمسابقة التمهيدية لكأس العالم FIFA 2018،